زيارة الوفد الفرنسي من لاجيروند لمركز للبكم والصم ولمنطقة زرهون بعمالة مكناس

01 نونبر, 2019 أشغال المجلس

تميز اليوم فاتح نونبر من برنامج الوفد الرسمي لمجلس اقليم لاجيروند بزيارة مركز الفتح للصم والبكم حيث تجول في اجنحته واقسامه وقدمت له معلومات حول المركز الذي أسسته السيدة wilkins christine . بعد ذلك، رحل الوفد الى مدينة مولاي ادريس زرهون حيث قام رفقة السيد محمد شكدالي رئيس لجنة العلاقات الخارجية ونجيب السخاوي مدير شؤون الرئاسة والمجلس بزيارة مقر جمعية إفكر للتربية على البيئة والتنمية المستدامة حيث استقبلهم رئيسها الزبير شطو وبعض أعضاء المكتب المسير . وقد قدم الرئيس عرضا حول تاريخ تأسيس الجمعية وأهدافها وبرامجها الحالية والمستقبلية مع الشركاء الوطنيين والدوليين. وللعلم فالجمعية شريك أساسي الى جانب مجلس العمالة والمنتزه الطبيعي الجهوي الفرنسي للاند دو كاسكوني والمندوبية السامية للمياه والغابات من أجل خلق المنتزه الطبيعي وليلي-زرهون حيث شاركت هذه الاطراف في طلب المشاريع الثاني(2019-2021) في إطار آلية صندوق التعاون الفرنسي المغربي وتم قبول تمويل هذا المشروع حيث أنجز منه محور التشخيص الترابي والتربية على البيئة لتبدأ مرحلة الخرائطية لتحديد المسارات والمدارات السياحية لهذا المنتزه. بعد ذلك قام الجميع برحلة طويلة مشيا على الاقدام انطلاقا من مقر جماعة سيدي عبد الله الخياط الى قصبة النصراني على مشارف سد سيدي الشاهد كطريق ووجهة سياحية مقترحة في هذا المشروع الرائد. وبعد حفل الغذاء على شرف الوفد الفرنسي بالقلعة بحضور السادة عبد العزيز الملاحي رئيس جماعة سيدي عبد الله الخياط وعبد الناصر رئيس جماعة المغاصيين وقائد المغاصيين وخليفتيه ومحافظ موقع وليلي، قدم رئيس جمعية إفكر عرضا بالصورة حول مشروع خلق المنتزه الطبيعي ومواقعه ومساراته وأهدافه الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية. كما قدم معلومات ضافية حول المنتزه الجهوي الطبيعي للاند دو كاسكوني، والتمس قيام رؤساء الجماعات الست المعنية بهذا المشروع بزيارة المنتزه الفرنسي لمعاينة طريقة تدبيره وتسييره. وفي الفترة المسائية، انتقل الوفد لزيارة الموقع الايكولوجي باب الرميلة والموقع الاثري وليلي.

م ر/ م ع م