أنشطة زيارة وفد عن مجلس عمالة مكناس لإقليم لاجيروند الفرنسي

18 شتنبر, 2019 أنشطة العمالة

واصل وفد مجلس عمالة مكناس الذي يترأسه الأستاذ التهامي اللحكي رئيس المجلس ،   زيارته لبوردو الفرنسية بدعوة كريمة من مجلس اقليم لاجيروند. وقد تميز هذا اليوم ( 18  شتنبر ) بالتوجه الى موقع المنتزه الطبيعي الجهوي للاند دو كاسكوني Les Landes de Gascogne قرب بلدة Belin-Beliet (ستون كيلومتر عن بوردو) . وقد كان في استقبال وفد مجلس العمالة وممثلي مجلس اقليم لاجيروند ( Arnaud Dellu et Maryse dusselier ) المدير العام للمصالح السيد  Philippe OSPITAL ومساعدوه الاداريون حيث قدموا عرضا معززا بالمعطيات والارقام والصور تضمن ورقة تعريفية عن المنتزه الطبيعي الجهوي الذي تم إنشاؤه سنة 1970 ويضم 52 جماعة وساكنة تناهز 700000 نسمة على مساحة 336000 هكتار، وهذا المنتزه يدبره مجلس اداري او مجموعة جماعات تتكون من 40  عضوا منتخبين عن جهة ومجالس العمالات والجماعات والغرف التابعة لجهة Nouvelle Aquitaine وجمعيات القنص وحماية البيئة . ويرأس إدارتها مدير عام للمصالح وتبلغ ميزانية المنتزه ما بين 5,5 و6 مليون أورو. ومن بين أهدافه : حماية البيئة والمجال الطبيعي والمساهمة في إعداد المجال والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، إضافة الى القيام بتجارب طبيعية ميدانية. بعد ذلك انتقل العارضون الى الحديث عن مخرجات طلب المشاريع الاول 2018 الموقع بين مجلس العمالة ومجلس اقليم لاجيروند في اطار الصندوق المشترك المغربي الفرنسي ، حيث أكدوا بأن التشخيص الترابي بهضبة زرهون من أجل خلق المنتزه الطبيعي وليلي زرهون قد تم إنجازه لتبدأ مرحلة  إنجاز الخرائطية لتحديد المسارات والمواقع في أفق زيارة خبيرين فرنسين لمكناس ما بين 31 اكتوبر و3 نونبر القادمين لمباشرة العملية. في ختام العرض ، شارك الجميع في حصة تدريبية موجهة خصيصا لأطفال مدارس مكناس لتربيتهم على حماية البيئة وتنمية معارفهم الطبيعية. بعد ذلك ، توجه الجميع الى بلدة Sabres لركوب القطار التاريخي الذي يعود الى سنة 2013 للوصول الى الموقع البيولوجي Marquèze الذي يضم متحفا بيئيا وفضاء طبيعيا يتكون من نسق معماري يعيش فيه السكان بنمط حياة قديم احتفظ ببدائيته وبساطته. وقد وقف الوفد في جولته على طرق تسيير الموقع وترويج  خدماته من اجل استقطاب السياح وتأمين مداخيل قارة للمنتزه الطبيعي الجهوي. وقد تأكد بأن رئيس المنتزه الطبيعي الجهوي( أو نائبته ) سيقوم بزيارة رسمية الى مجلس العمالة في الشهر القادم للتوقيع على اتفاقية الإطار بين الطرفين.