مشاركة مجلس عمالة مكناس في لقاء المشاورات الجهوية بمدينة صفرو حول استراتيجية تأهيل المباني الآيلة للسقوط في أفق سنة 2030

09 يوليوز, 2019 أنشطة العمالة

شارك السيد حميد الشهبوني النائب الرابع لرئيس مجلس عمالة مكناس في اللقاء الجهوي المنعقد بصفرو يومه الاثنين 8 يوليو 2019 ، حول استراتيجية 2030 لتدخلات الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط. وقد ترأس أشغال هذه المشاورات السيد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بحضور كل من السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، والسيد والي جهة فاس-مكناس والسيد رئيس مجلس جهة فاس-مكناس، والسادة عمال أقاليم الجهة، ورؤساء مجالس عمالات واقاليم الجهة وبعض رؤساء مجالس الجماعات الترابية ، والسيدة مديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط، والسادة المدراء المركزيين للوزارة، ورؤساء المصالح اللاممركزة بالجهة، وممثلو الهيئات المهنية والجامعات والخبراء، وممثلو المجتمع المدني ووسائل الإعلام. وقد استعرض المشاركون خلاصات الدارسة المعدة لوضع استراتيجية ترتكز أهدافها  على وضع سياسة وطنية بشأن التجديد الحضري ومعالجة المباني الآيلة للسقوط، وفق الاختصاصات والصلاحيات المنصوص عليها في القانون رقم 12-94 المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط وتنظيم عمليات التجديد الحضري، ومرسومه التطبيقي. وقد سعى هذا اللقاء المنعقد تحت شعار“التجدد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط: نحو استراتيجية تشاركية” إلى إشراك مختلف الفاعلين بجهة فاس-مكناس من أجل وضع تصور شامل ومتكامل لاستراتيجية تدخل الوكالة. حيث تميزت الاشغال بتنظيم ورشة عمل أولى حول "قراءة في لمقتضيات القانونية الخاصة بمعالجة المباني الآيلة للسقوط، وتنظيم عمليات التجديد الحضري (القانون رقم 12-94 ومرسومه التطبيقي)" ، في حين همت ورشة العمل الثانية "مناقشة تجارب التجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط بجهة فاس-مكناس، وجرد مختلف الإكراهات والانتظارات في هذا المجال". وقد كان اللقاء  مناسبة لفتح نقاش جاد ومثمر، ولتبادل الأفكار والخبرات والتجارب. كما كانت الفرصة سانحة للتعريف بمهام واختصاصات وأدوار الوكالة المحدثة لهذا الغرض .وقد خلصت المشاورات إلى إطلاع كافة المشاركين بمستجدات المقتضيات القانونية والتطبيقية ذات الصلة ، وإلى بلورة مقترحات من شأنها إغناء الدراسة الاستراتيجية في طور الإنجاز..